مرشح قوى الثورية في تونس يفوز في الانتخابات الرئاسية.. وحركة النّهضة تبادر بتهنئته

0

أعلن قيس سعيد، المرشح الممثل لقوى الثورية في تونس فوزه بالإنتخابات الرئاسة التونسية، بعد ساعات من إغلاق اللجان الانتخابية في الجولة الثانية والحاسمة للانتخابات أمام منافسه رجل الأعمال وامبراطور الإعلام والمدعوم من دول الثورات المضادة نبيل القروي.

واستند سعيد فوزه الذي وٌصف بأنه ساحق على استطلاعات رأي أظهرت تقدمه بأكثر من أربعين نقطة على منافسه.

وهنأت حركة النهضة التي حصدت أغلبية مقاعد البرلمان خلال الانتخابات الأخيرة سعيد “بالفوز في الانتخابات ، ودعت أنصارها للإلتحاق والإحتفال مع الشعب التونسي في شارع الثورة.

وعبر رئيس حركة النهضة الأستاذ راشد الغنوشي في مكالمة هاتفية أجراه مع الرئيس المنتخب قيس سعيد عن سعاته بفوزه الساحق الذي حققه في الإنتخابات ، وراجيا له التوفيق والنجاح في مهامه كرئيس للجمهورية.

كما أعرب بدوره الأستاذ قيس سعيد عن إستعداده للتعاون والعمل المشترك مع حركة النهضة في سبيل خدمة الدولة والشعب.

وفي وقت سابق وصف  “سعيد” خلال مناظرة تلفزيونية ، التطبيع مع الإحتلال “خيانة عظمى” ، قائلا: “التطبيع خيانة عظمى، ويجب أن يحاكم من يطبع مع كيان شرد ونكل شعبًا كاملًا”.
وفي سؤال حول السماح بزيارة معابد يهودية في تونس، رفض سعيد دخول من يحمل جواز سفر إسرائيلي، وقال: “نحن نتعامل مع اليهود ونقبلهم، وليس الإسرائيليين”.

وشدّد على أن “العلاقة الطبيعية هي أننا في حالة حرب مع الكيان المغتصب الذي شرّد الشعب الفلسطيني، وما زال يحتل الأرض العربية”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.