إختتام مؤتمر المصالحة لعشائر ولاية جلمدج الاقليمية في دوسمريب

0

إختتم الرئيس الصومالي محمد الله فرماجو أعمال المؤتمر المصالحة لعشائر ولاية جلمدغ الاقليمية والذي كان يستمر خلال الايام الماضية في مدينة طوسمريب عاصمة الولاية ، وأعلن دخول المرحلة الثانية والتي تمثل في استكمال تشكيل ولاية موحدة ، وشاملة ، وتلبي طموحات سكان الولاية.

وكان المؤتمر الذي شارك فيه مئات من ممثلي العشائر في الولاية يمهد بتشكيل مؤسسات الولاية ، وناقش المجتمعون من خلاله شكل الادارة التي يتطلعون اليها وكيفية مواجهة الخلافات التي قد تكون عائقا لعمل المؤسسات الولاية القادمة.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور عبد الرحمن معلم عبدالله باديو إن المؤتمر كان  يهدف لبحث التحديات القائمة في الولاية وسبل حلها ، مشيرا الى ان اللجنة تمكنت من الجلوس مع كل عشيرة وتوجيهها عدة أسئلة من بينها  سبل حل التحديات الراهنة في الولاية ، وما إذا كان هناك مشاكل خاصة لهم مع الادارة السابقة اومع عشيرة أخرى. وأضاف أن المؤتمر رصد كافة المشكلات الموجودة في الولاية وتم الاتفاق على حلها.

بدوره أكد الرئيس فرماجو أهمية دور اللجنة المنظمة للمؤتمر برئاسة الدكتور عبدالرحمن معلم عبدالله باديو والجهود المشتركة على المستويين الفدرالي والاقليمي والذي قاد الى انجاح المؤتمر ، مشيدا بنضج سكان الولاية والعقلاء والنخبويين ووقوفهم معا لانجاز تلك المهمة التاريخية.

وتعهد وقوف الحكومة الفدرالية بالدعم المستمر مع سكان الولاية  والعمل معهم على تحقيق التقدم الذي يتطلعون اليه ، داعيا كافة شرائح المجتمع في الولاية الى الوحدة والتكاتف للحصول على جلمدغ موحدة ومزدهرة يعيش سكانها بامن وسلام فيها.

واخيرا قام الرئيس فرماجو بتسليم شهادة شرف لدكتورعبدالرحمن معلم عبدالله باديو رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر عرفانا وتقديرا لدوره الكبير في انعقاد تلك المؤتمر وانجاحه.

Leave A Reply

Your email address will not be published.