دراسة: ارتفاع عدد خريجي الجامعات والمدارس بالصومال في العام الماضي

0

عرضت مؤسسة افتن المعنية بالتعليم في دراسة اجرتها 54 جامعة من مختلف انحاء البلاد ومداس ثانوية خلال مناسبة اقامت بها في مغديشو والتي شارك فيها وزير التربية والتعليم العالي ومسؤولون أخرون ، وكشفت ان 14971 طالب وطالبة تخرجو عن الجامعات في العام الماضي.  

وأكدت الدراسة التي هي الثالث من نوعها اجرتها المؤسسة معلومات دقيقة حول اوضاع الخريجين من الجامعات والمدارس في البلاد والتخصصات التي درسو بها , واظهرت ارتفاعا مقارنة بالعام السابق

وجمعت المنظمة المعلومات من 54 جامعة في كل من مدن مغديشو ، جالكعيو ، بيدوا ، بلدوين ، جوهر ، افجوى ، عدادو ، بوصاصو ، جرووى ، و قرطو ، عبرجابو ، جلدجب ، بوهودلى ، مركا ، طوسمريب ، كسمايو.

ووفقا للدراسة فان عدد الخريجين في العام الماضي للمدارس الثانوية التابعة لثمانية منظمات تعليمية اهلية في مغديشو العاصمة بلغو 44605 طالب وطالبة.

وقال رئيس مؤسسة افتن عبدالله محمد حسن “بلاك” ان هذف جمع معلومات الخرجين من الجامعات والمدارس وكشف النتائج هي لفت انتباه المؤسسات الحكومية والتجار والمثقفين الصوماليين لحجم عدد الخريجين ليساهمو في خلق فرص عمل لتلك العدد الهائل الذي يتخرج من الجامعات والمدارس في كل عام.

بدوره اعرب وزير التربية والتعليم الصومالي عبدالله جوذح برى عن شكره وتقديره لمؤسسة افتن للجهود التي بذلتها لجمع تلك لمعلومات والتي اكد انها قوة لاتخاذ القرارات.

واضاف جوذح قائلا: ” ما يقارب 40% من عدد الخريجين تخرجو من ثلاثة تخصصات هم الادارة العامة ، وادارة الاعمال ، والصحة العامة وهذا غير صحيح” ، داعيا الجامعات الى فتح تخصصات تحفز للانتاج وانتعاش اقتصاد البلاد.

ويرى خبراء تربويون ان التعليم الحالي في البلاد تأسست في حالة الطوارئ ومازالت تعيش في تلك الفترة , وتواجه تحديات من بينها عدم التمويل ، والرقابة ، وغياب القوانين ، والسياسات ، والايدلوجات التي يتم التوجيه اليها ، ما جعل القطاع التعليمي في البلاد هشا لا يلبي طموحات المواطنين ولن يرقى الى المستوى المطلوب.

واشاروا الى ان استمرار الوضع التعليمي الحالي في البلاد وغياب فرص العمل قد يؤدي هجرة الشاب الى الخارج وعزوفهم عن الدرارسة  ، فضلا عن زيادة الجرائم ومشاركة اشخاص غير مؤهلين في قيادة البلاد ، ما يشكل خطرا على مستقبل البلاد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.